ظهر يوم الجمعة الماضية فيروس يدعى WannaCry او ما يعرف بالعربية "الفدية" حيث إجتاح هذا الهجوم 150 دولة حتا الان و الفيروس يصب نظام الويندوز خصيصا و هذا ما أتر كثيرا على مايكروسوفت، بدا الفيروس ليجتاح الولايات المتحدة ثم امريكا الجنوبية حتا وصل الى اوروبا ليصل الى الصين و روسيا.
يعمل هذا الفيروس على تشفير نظام الويندوز الخاص بالمستخدم او حتا تشفير كل البيانات وطلب فدية من الضحية ليستطيع الوصول الى الكمبيوتر الخاص به، لاكن سرعان ما قامت مايكروسوف بإطلاق تحديث مضاد للهجمة الضخمة التي حدثت حتا توقفت الان، و من جها اخرى اعرب مركز "National Cyber Security Center" حذر من امكانية وقوع هجمه عالمية اخرى كبيرة خلال الأسبوع القادم، مع انه لم تسجل اي هجمات ضخمة اخرى عدا يوم الجمعة إلا انه من المتوقع وقع هجمة كبيرة اخرى.
و ينصح المركز المستخدمين سوى الشركات و المؤسسات او حتا الفرد بضرورة تحديث البرمجيات و نظام الويندوز و اخد جميع الاحتياطات اللازمة ضد هذا الصدد.
إرسال تعليق
جميع الحقوق محفوظة ل ازرق للمعلوميات